خطوة رقم 59 :عقل صافي ولا مشوش

عقل مشوش

معظم الناس بتتخيل أن عدم الوضوح و التوهان في حياتهم طبيعي وشيء عادي بسبب أن أغلبية الناس ماشية في حياتها كده. اللي بيمشي  علي إعتقاد معين أهله و صحابه كانوا ماشيين عليه لفترة طويلة، معظم الوقت بيفضل ماشي عليه بقية حياته. و بعد كده بينقله لأولاده.

و علي الرغم من إختلاف معتقداتنا كلنا (إلا من رحم ربي)  بنستغرب إحنا ليه مش لاقيين السعادة المستقرة اللي كلنا بنمثل إننا عايشينها لما حد بيحطنا في موقف يتطلب إننا ندافع عن معتقداتنا. ليه ممكن يكون معانا أغلبية الحاجات اللي نفسنا فيها و برضه مافيش فرق كبير. ممكن نكون عملنا أغلبية الحاجات اللي المجتمع شايف إنها مهمة ذي الحصول علي وظيفة و أجر أو الجواز أو الشقة أو حتي تحقيق نفسنا في مجال معين و برضه لسه مش حاسيين أن الفراغ اللي جوانا إتسد. بالعكس حاسين أن الموضوع وسع أكتر! لأننا عملنا كل حاجة كنا شايفين إنها مهمة و في الاًخر النتيجة ما كنتش ذي ما أتوقعنا.

في البوست ده هنعرف إيه سبب كل ده و إيه علاقته بتشوش أو صفاء العقل.

حقائق غريبة عن غابة البشرية : غلطة البشر الأساسية

عقل مشوش يلقب نفسه بعقل صافي. و ده بيشرح كابوس الحياة البشرية بأكملها.  فيرنون هاورد

تعليقي :

يعني إيه بظبط عقل مشوش؟ و إيه الفرق ما بينه و ما بين عقل صافي؟ و إيه علاقة كل ده بكابوس الحياة البشرية ؟ و ليه أنت شايف إنها كابوس أساساً ؟! الحياة حلوة صح؟

 إيه الفرق ما بين لما تتفرج علي التليفزيون و تلاقي الإرسال قوي و القناة اللي بتتفرج عليها  واضحة جداً و الصورة النقاء بتاعها جميل. و قناة تانية الإرسال بتاعها سيء و من هنا القناة مشوشة تماماً و مفيش حاجة واضحة و كذا قناة بتدخل علي نفس القناة و مجرد الفرجة عليها مزعجة.

طب لو أنت شفت القنوات اللي جودتها فور ك و الجودة العادية جداً. بتحس أن الفرق كبير جداً و لا لا؟

ببساطة الإستعارة المكنية دي بتشرح كل حاجة. لو أنت أفكارك تعتبر الإداة الأساسية اللي بتستخدمها عشان تفهم الحياة حواليك و كل معتقد إتبني من الأفكار دي بيتحكم في اللي أنت بتحسه و ردود أفعالك تجاه كل حاجة حواليك من أصغرها الي أكبرها. و إعتبرنا أن مجموعة المعتقدات دي بتكون الصورة اللي شايف الدنيا بيها مع العلم (و أغلب الناس مش واعيين بده) أن الصورة دي بتختلف من الشخص للتاني بس بتكون قريبة من بعضها شوية لما بيكون الناس ضمن مجموعة واحدة..

لو الصورة دي تعتبر القناة أو مجموعة القنوات اللي بتتفرج عليها معظم الوقت. و علي حسب اللي بتشوفه و قوة الإرسال عندك ده بيتحكم في كمية التشويش اللي بتشوفها في القنوات دي و كمية المضايقة اللي بتتضايقها بسبب عدم وضوح القنوات دي خصوصاً لو القنوات دي متضاربة مع بعضها و بتشوش علي بعض و النتيجة طبعاً هي اللخبطة. و كلنا عارفين إيه إحساسنا لما بنتفرج علي فيلم و يكون في مشكلة في الدش أو التوصيلات و مش عارفين نحلها.

طب لما بتكون الصورة واضحة و جميلة جداً و النقاء بتاعها عالي أوي و مفيش تشويش خالص من أي قناة. الطبيعي طبعاً إننا بنحس أن كل حاجة واضحة في اللي بنتفرج عليه ما بيكونش في لخبطة أو مضايقة و تشويش من قنوات تانية بوظت الفيلم اللي بنتفرج عليه مثلاُ. و من هنا بنستمتع بالقصة اللي بنشوفها مهما كانت عشان في الاًخر هي قصة.

كلام جميل، طبعاً أنت قصدك أن إحنا ذي اللي عندهم الإرسال كويس و الصورة واضحة صح؟ إمال فين المشكلة سيادتك؟؟؟

المشكلة إن زمان أيام لما التليفزيونات أبيض و أسود كان مستحيل تتخيل تليفزيون ثلاثي الأبعاد بجودة و نقاء عالية. بمعني إن أعلي حاجة أنت وصلتلها أو اللي حواليك وصلوا ليها هي أعلي حاجة بتتخيل أنها موجودة. و من هنا لما أحكيلك علي فيلم إتفرجت عليه و كان الصوت فيه و الصورة ثلاثية الأبعاد و جودته عالية جداً و أنت أعلي حاجة شفتها تليفزيون أبيض و أسود، و عمرك ما شفت حاجة أعلي الطبيعي إنك هتقول عليا مجنون أو مش طبيعي. لأني كأني بقولك إتخيل شكل النار و إنت عمرك في حياتك ما شفتها. فا مستحيل تتخيلها صح. و تخيلك ليها هيكون مبني علي كل اللي أنت شفته قبل كده و من هنا مستحيل تشوف الحقيقة.

و ده بيشرح بوضوح السبب أن الإنسان عقله مشوش و عشان نادر جدأً إنه يلاقي حد عقله صافي و الأغلبية الا من رحم ربي عقولهم مشوشة ، بيعتقد إنه عقله صافي. و لو كان من حسن حظه أن واحد عقله صافي حاول يقول له الطريق اللي ينقي بيها عقله عشان يزود الإرسال و النقاء بتاع الصورة. اللي عقله مشوش بيفتكر أن الشخص ده مجنون أو عايز يتحكم فيه و في حياته و يخليه يتخلي عن الحاجات اللي بيحبها. لولا إنه في الحقيقة عايز يخلي اللي عقله مشوش يتخلص من الوش و المضايقة اللي بتنتج من تداخل القنوات علي بعض و عدم وضوح القناة و المضايقة اللي بينتج منها ده. أو كل المعاناة الخفية اللي بيعاني منها الناس و محدش بيتكلم عنها عشان المفروض إنها عادية لكن في الحقيقة هي مش عادية تماماً.

و ده بيشرح معظم الخلافات اللي معظم الناس بتمر بيها و كمان بيشرح ليه الرسل و الأنبياء دايماً كانوا بيواجهوا متاعب مع الناس عشان الناس صعب عليها تصدق إن في اي حاجة أعلي من تفكيرها و تفكير القبيلة أو المجتمع اللي هما فيه الا الناس اللي عقلها متفتح كفاية عشان تشوف و تسمع مش تكون عمياء و صماء.

تمام يعني كل لما التشويش يكون أقل كل ما المضايقة و التعب من الحياة عند الشخص بتقل؟

بالظبط.

تمام بس مش شايف أن الحياة كابوس أوي ذي ما يتقول مش الكلام كده أوفر حبتين؟

لو طول عمرك أفضل نوع من المية شربته كان مياه ملوثة و مسمومة و للأسف إتعودت عليها و علي الأمراض اللي بتواجهك لما بتشربها بطرق مختلفة. و الموضوع بقي عادي. لو جيت في يوم من الأيام شربت مياه في قمة النقاء خليتك تخف من أثر السموم و الأمراض اللي كانت بتجيلك و خليتك تحس بإحساس جميل معظم الوقت و بقت موجودة بوفرة. لو رجعت و بصيت علي كل اللي الناس اللي كنت معاها اللي بتشرب المياه المسمومة دي لولا ان المية النظيفة قدامهم هتكون شايف حياتهم ازاي.؟

بيمروا بمواجع و أمراض و سموم من غير أي سبب و تمسكهم بالمية المسمومة رغم وجود المية النقية دي شيء من الجنون.

هو ده الكابوس. و لما تفتح عقلك و تعمل أقصي حاجة تقدر عليها عشان تقلل التشويش اللي في عقلك و تنقيه ساعتها بس هتقدر تعرف الفرق ما  بين مياه نقية و مياه مسمومة أو صورة مشوشة و غير واضحة و صورة واضحة جدا و في قمة النقا.

أحب أنهي تعليقي أن مثل تاني هو أنك لما بتكون سايق عربية و الدنيا بتمطر و في طينة غطت الزجاج الأمامي . صعب جداً إنك تشوف اللي قدامك و تمشي صح. فا الطبيعي إنك بتعمل كل حاجة عشان تنظف الزجاج و تشوف الطريق. تخيل أنك الزجاج دايماً مش واضح و متغطي بطينة معظم الوقت. العادي هيكون إيه؟

لو أنا ماشي كده كل شوية هاخبط في عربية تانية و ههنزل نتخانق مع بعض و هبقي ماشي في الشارع مش شايف اي حاجة و هاكون علطول قلقان إني أخبط في حد تاني و مش بعيد هاضطر أغير العربية بعد فترة من كتر الخبطات.

و كل ده بسبب إيه؟

إني مش شايف الطريق قدامي بسبب أن الزجاج الأمامي مترب و مطين.

الإنسان هو العربية و عقله يعتبر الزجاج الأمامي ده.

و إن شاء الله نوصل كلنا واحدة واحدة للصفاء ده. تابعوا مقالات الصفحة و طبقوا اللي فيها و بإذن الله توصلوا لده في يوم من الأيام. و يا ريت لو حاسين أن المعلومات دي ممكن تفيد أي حد و تخفف عنه شاركوها معاهم عشان ربنا يخفف عنكم.  و بالتوفيق إن شاء الله.

About Ahmad Salahudin

La Ilaha Ila Allahu
هذا المنشور نشر في 1-حقائق غريبة عن غابة البشرية وكلماته الدلالية , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s