خطوة رقم 45 : القوة الحقيقية

القوة الحقيقية

 

 

حقائق غريبة عن غابة البشرية : غلطة البشر الأساسية :

لما الناس الضعيفة (نفسياً) بتتدعي أنها قوية ، بتعمل الحاجة الوحيد اللي بتمنعهم من الوصول للقوة الحقيقية . فيرنون هاورد .

تعليقي :

لو أنت معاك قزازة و أنت ماليها رملة , و معاكش غير القزازة دي طول حياتك , لو أنت عطشان و عايز تشرب مستحيل الرملة هتتحول لماية أو هتعرف تملاها مية ممكن تتشرب غير لما تفضي الرملة اللي فيها .

طب لو أنت بتمثل بجد أن الرملة دي مية , بس أنت مصدق كدبتك بجد , لدرجة أنك ساعات بتحاول تشرب من الرملة , و بتستغرب ليه الرملة بتعطشك و هي في ظنك المفروض تروي عطشك , و طبعاً بتحبط , و حياتك علطلول صحراء و صعبة و جافة .

لكن لو أنت أعترفت أن أنت بتكدب علي نفسك , و قلت لأ دي رملة اللي جوا القزازة أنا لازم أفضيها عشان أملاها مية بجد ساعتها بس هتفضي الرملة و هتشوف المية فين عشان تملاها , و بعد كده تشرب منها في أي وقت , لكن زمان مهما عملت عمرك ما كنت بترتوي كنت دايماً بتهرب بس من الموقف أو بتحاول تعمل أي حاجة مسلية عشان تنسي أنه مافيش ماية غير المية اللي طعمها وحش و بتعطشك أكتر دي .

لو فكرتم كويس في الإستعارة دي , هتوصلوا أن مصدر القوة جوانا مش مصدر قوة , هو مصدر ضعف , و إحنا متمسكين بيه و متخيلين أنه قوي عشان يسندنا , و ده ممكن يكون معتقد أو رأي بسيط أو فكرة , و الطبيعي أن الحاجة الضعيفة دي مستحيل تكون مصدر قوة , و مستحيل تتخلص منها عشان تدور علي مصدر القوة فين عشان تبدأ تعتمد عليه .

و من هنا الخطوة دي بتدعونا أننا بندأ نبص كويس جداً جوانا و نبدأ نلاحظ أيه أهم الحاجات بالنسبة لينا في حياتنا , و نشوف هي فعلاً مصدر قوة ولا مصدر ضعف , و بسهولة تقدر تسأل نفسك ده لو أنت قلت هو الموضوع ده مهما حصل ما بيتغيرش , لأن أي طبيعتها متغيرة ما ينفعش تعتمد عليها , ازاي مثلاً تسند علي موجة في البجر و تكون متوقع أنها ثابتة , و لو صدقت ده لازم هتقع , و من هنا الملاحظة للي جوا عقلك , هو بداية النظر للقزازة عشان تعرف هي فيها أيه , و لما تعرف أن طبيعة المية أو القوة الإرتواء أو الثبات هتعرف أن اللي أنت شربته من القزازة مستحيل يكون ماية و هتبدأ تتخلص منه و تفضيه , و لو الفكرة مش ثابتة تبقي مش قوية يبقي تتخلص منها , و هتفضل تعمل كده لغاية لما تلاقي اللي يخليك ترتوي ,و الحاجة اللي دايماً ثابتة جواك , و ساعتها بس هتكون لقيت المية أو القوة الحقيقية .

حاول تعتمد علي الطريقة اللي في الخطوة رقم 30 , اللي هي ببساطة التأكد و تحدي الفكرة أو المعتقد , لأن رميك للرملة اللي جوا القزازة تعتبر التحقق من حقيقة فكرة , و لو مش حقيقية و بقيت واعي بده , الفكرة هتختفي ذي بظبط لما كنت فاكر أن بابا نويل أو أمنا الغولة حقيقية و لما كبرت عرفت أن كل ده كدب .

About Ahmad Salahudin

La Ilaha Ila Allahu
هذا المنشور نشر في 1-حقائق غريبة عن غابة البشرية. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s