خطوة رقم 44 : وعود مهدرة

 

حقائق غريبة عن غابة البشرية : غلطة البشر الأساسية

لاحظ ازاي الأفراد و المنظمات بيتصرفوا عكس وعودهم بيتصرفوا عكس وعودهم و هتبدأ تفهم طبيعة البشرية . فيرنون هاورد

تعليقي :

أيه المتوقع من شخص عايز منك حاجة معينة , بس لو صريح معاك مستحيل تديله الحاجة دي مهما عمل ؟

الطبيعي أنه هيتعامل معاك بوش , و من ورا ضهرك بوش تاني لغاية لما ياخد اللي عايزه , و لو غصب عنه هتكون في وشه , و ما يقدرش ياخد اللي هوا عايزه منك و يمشي , و أنت مش تحت طوعه , يبقي لازم يعرف أيه اللي أنت محتاجه أو ناقصك عشان يستخدمه ضدك عشان يعرف ياخد اللي عايزه منك و في نفس الوقت ما يفقدش قبولك بأنه ياخد منك أكتر من اللازم , لو أنت تحت طوعه يبقي طبعاً هيعمل اللي هو عايزه عشان يستغلك , لكن في نفس الوقت مش هيطلع كل اللي جواه عشان خاطر أنت في وشه أو عشان اللي حواليك ما يفقدش قبولهم , و دي فكرة بسيطة عن تصرف الشخص لما يكون عايز منك حاجة .

طب هتقولي أنا هاعوز أيه من حد تاني ؟

عايز قبوله و إحترامه و يمكن تقديره , و كل ما يزيد أهمية الشخص ده في تقديرك كل ما يزيد إحتياجك لده أكتر .

و طبعاً ده بيختلف من شخص لشخص علي حسب هواه , يعني لو واحد عنده الفلوس أهم حاجة ذي المنظمات الإستهلاكية اللي بتبيع لينا معظم المنتجات , في ناس كتير منهم مستعدين يعملوا أي حاجة مهما كانت غير أخلاقية عشان يوصلوا لهدفهم اللي هوا المكسب , و لو يقدروا ما يطبقوش القوانين اللي بتكلفهم كتير لحماية المستهلك كانوا مطبقوش أي قانون .

بس اللي فعلاً أكتر ناس عايشين حياتهم عشان يمثلوا , هما السياسيين , الممثلين ممكن يلعبوا كام دور و يرجعوا لحياتهم لكن السياسيين الفاسدين حياتهم كلها بتدور حوالين ازاي يمثلوا و يقولوا كلام يخليهم يكسبوا أكبر عدد ممكن من الناس و يخسروا أقل عدد ممكن , و ده طبعاً بالنسبة ليهم علم , شهادة دكتوراه في التمثيل اللي يخليك تقدر تستغل الناس بأكبر قدر ممكن و تتحكم فيهم من غير ما تخسرهم , أو لو أنت أستاذ تخليهم يعملوا اللي أنت عايزه و تخليهم يفتكروا أنها فكرتهم هما , و أنهم بيساعدوا البشرية بمساعدتهم للسياسي ده , و من هنا الناس دي أساتذة في معرفة اللي الناس عايزه تسمعه , و ازاي تمثل بأفضل طريقة عشان تمتص غضب أي حد لما ما يحققوش النتيجة اللي وعدوها .

و السياسي ده لو دخلت جوا دماغه هتلاقي سم و مفيش حاجة بيعمله بتعبر عن اللي جواه بصراحة , و في الحقيقة مستعد يعمل أي حاجة عشان يفضل في السلطة اللي هو فيها أو أنه مايفقدش الثروة اللي بيملكها , و لو حتي هيضحي بكل البشر اللي علي الأرض .

و في نفس الوقت أغلبية الشعب بيعظموا الشخص ده , و لو بوسعهم أنهم يكونوا زيه ,هيسيبوا كل حاجة عشان يملكوا نفس السلطة أو الثروة اللي معاه , و نفسهم أن شخص ذي ده حتي يتقبلهم أو يكونوا جنبه لو معرفوش يكونوا زيه عشان يشتهروا أو يكونوا معروفين .

فكر كويس في كل ده , و هتبدأ تعرف طبيعة البشر بما فيهم أنت , و هتفهم ليه كل البشر بيعاملوا بعض بالطريقة اللي كلها كدب و تمثيل في المجتمع , و ليه دايماً معظم الوعود بتتكسر , الا من رحم ربي .

و بداية التغيير في نفسك من أنسان بيمثل لإنسان بطبيعته الحقيقية , هو بداية معرفة نيتك الحقيقة من الناس في كل لحظة و عبر علمك بنفسك و نبيتك و أنت بتعمل ده , هيكون عندك القدرة أنك تكسر الأوتوماتيكية في تصرفاتك بملاحظتك , و من هنا تبدأ تقدر تشتغل عليها و تتحدي المعتقد اللي التصرف مبني عليه , و من هنا تقدر تتحرر منه , طبعاً ده بس متاح ليك لو أنت بدأت تحس بأن أنت فيك من الطبائع دي و من هنا عايز تغيرها , لكن معظم الناس فاكرين نفسهم مش محتاجين يغيروا أي حاجة , و هو ده سبب حالة العالم الصعبة اللي إحنا فيها , وحوش فاكرين نفسهم ملايكة , و النتيجة ؟ ناس عايشة في جحيم و بتمثل أنها في جنة .

About Ahmad Salahudin

La Ilaha Ila Allahu
هذا المنشور نشر في 1-حقائق غريبة عن غابة البشرية. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s