خطوة رقم 33 : الملاك ما بيتخدعش

الملاك

 

حقائق غريبة عن غابة البشرية : اللي ما بيلاحظوش الملايين :

الملاك مستحيل يتخدع من شيطان . لكن الشيطان دايماً بيتخدع من الشياطين اللي ذيه . فيرنون هاورد .

تعليقي :

يعني أيه معني ملاك و يعني أيه معني شيطان في المقولة دي , و ازاي الملاك ما بيتخدعش , و الشيطان بيتخدع ؟

أولاً , أحنا كبشر ربنا خلق جوا قلوبنا صفات كتير جداً  , صفات من غابة الوحوش الفتاكة , و من البهائم , و صفات من الملائكة , اللي بنشوفه معظم الوقت من الناس هي صفات الحيوانات دي , مكر و غرور الثعلب , حكمة و سمية الثعبان , طمع الضفدعة و الخنزير , شهوة الكلب , خيانة النمور و هجومها , سطحية السمك و حب المادة , شهوة الماعز الغير متناهية لكل شيء …. الخ الخ .

و بعد كده في الصفات اللي موجودة في الملائكة ذي طاعة الله , النور , الأيمان , التقوي , الصحوة

كل الصفات دي موجودة جوانا , و في عمق قلوبنا اللي بتتقلب في كل لحظة , و علي حسب الصفة المسيطرة عليك في حياتك , الصفة دي بتظهر علي شكل الحيوان ده علي وشك , لأن القلوب بتتعكس علي الوجوه , و نفس الكلام لصفات الملائكة , و ده بيظهر في نور الوجه و عدم أتخاذ شكل اي حيوان .

طب الكلام ده علاقته أيه النهاردة بمقولتنا .

الشيطان من شكله ذي ما دايماً بنشوفه بقرنين , و واخد شكل المعزة(في معظم الأوقات) أو التعبان أو القطة, ده ليه حكمة , من صفات المعزة , شهوتها الغير متناهية لكل شيء , و شهوتها دايماً بتتحكم فيها , الثعبان بحكمته , دهائه و سمه القاتل ، القطة في طريقتها في تعذيب ضحيتها , فخرها و غرورها , الكلب في نار شهوته اللي دايماً بتاخده ناحية النجاسة , دي كل الصفات اللي بتميز الشيطان , و بتخليه شيطان , و بتخلي وشه و شكله بالطريقة دي , لأن الصفات دي سيطرت كلياً عليه , لغاية لما بقي متحد معاها و نفسه الحقيقية شبه أختفت تحت السيطرة الرهيبة لأشكال شهوات و الصفات الفتاكة و السامة للحيوانات دي ، و من هنا عشان الشهوات دي كلها مربوطة بمتاع الغرور , اللي هو بيمثل الدنيا ككل , الصفات دي فيها الثقل الرهيب اللي في الدنيا , ، و بتمثل النفس الأمارة للسوء بأختلاف اشكال صفاتها .

أما صفات الملائكة , تخلو تماماً من أي شهوة تسيطر عليها و بتمتاز طبيعتها بالنور , و طبعاً بده بعيدة تماماً عن ثقل الدنيا و متاعها , و في البشر بيزيد فوق ده الروح اللي نفخها فينا رب العالمين , اللي مصدرها الحكمة , و التقوي و الأيمان و الرحمة اللي بتشع من قلوبنا لما نقرب منها .

و من هنا من الدراسة اللي عملناها بسرعة لكل الصفات دي , مين اللي عنده الوضوح أكتر ؟ الشخص اللي عنده أحتياجات كتيرة جداً جداً عايزة تشُبع في كل لحظة و دايماً بيدور علي أي حاجة تشبعها سواء من اللي حواليه أو من الدنيا (خصوصاً أنه معروف أنه مستحيل يشبعها مهما حاول) , و لا شخص ما عندوش أحتياج لأي حاجة تماماً من اللي حواليه و الدنيا , و عنده وضوح و يقظة و حكمة , و عشان معندوش شهوات بتتحكم فيه أو عنده شهوات أقل بكتير , سهل جداً أنه يعرف مين اللي متسيطر عليه من شهواته بسبب وضوح تقلها علي الشخص , و علمه أن الشخص اللي مخلي الهه هواه , و شهوته مسيطرة  عليه , غصب عنه أهم حاجة عنده أشباعها , و لو هيضحي بالدنيا كلها ,( لأن هي دي طبيعة النفس الأمارة لو حكمت الأرض , الأرض كلها هتفسد ) و هنا معروف أن شخص ذي ده هيكون عايز حاجة من أي حد تاني و مستعد يخدعه عشان يوصلها , لو شخص ذيه هيكون هو برضه مشغول بنفس الموضوع , أنه يشبع شهواته , و من هنا لخضوعهم لنفسهم , هيخدعوا بعض عشان يوصلوا لنفس الحاجة ذي القبول أو المصالح , لكن لو واحد حر من كل الشهوات دي , معندوش أحتياج لأشباع شهوة زائفة , و من هنا لما حد يحاول يخدعة , مستحيل أنه حتي كلامه يكون مقنع لشخص بالصفات دي , و مهما حاول يعمل كده , مستحيل يعرف يخدعه .

و هو ده الفرق ما بين الوضوح في الحياة , و عدم الوضوح في الحياة , و الثقل و الخفة , اللي عنده وضوح أكتر مستحيل يتضحك عليه من شخص الدنيا عنده ملخبطة و مش واضحة , و مستحيل شخص حياته في قمة الخفة , يتقبل أنه يشيل تقل من حد عايز يخدعه لأنه في ساعتها يحس بالتقل و مش هيرضي يشيله , لكن اللي شايلين شيلة تقيلة و مش واضحين ذي بعض , هيضحكوا علي بعض , و يشيلوا بعض لأنهم مش حاسين أصلاً بالتقل و عدم الوضوح اللي هما فيه .

و من هنا الخطوة دي , بتوريك قد ايه أهمية الوصول للحقيقة و تخطي النفس , لأنك بالوصول ليها , حياتك هتكون أخف الف مرة عن دلوقتي , و كمان صعب حد يخليك تشيل حمل تقيل أو يخدعك عشان تشيله , و مستحيل شخص أقل وضوحاً منك يدخلك في اللخبطة اللي هوا عايش فيها , لكن غير كده أنت معرض لده دايماً علي حسب أنت فين من الصفات اللي فوق دي .

و هو ده الفرق , ذي كل مرة هنقول , إختيارك هو اللي هيعمل كل الفرق في حياتك , يأما صفة الملائكة يا صفات الغابة الفتاكة للنفس الأمارة بالسوء .

About Ahmad Salahudin

La Ilaha Ila Allahu
هذا المنشور نشر في 1-حقائق غريبة عن غابة البشرية. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s