خطوة رقم 31 : ما تسدش طريق هروبك

لالالالا

 

حقائق غريبة عن غابة البشرية : اللي ما بيلاحظوش الملايين :

الشخص اللي بيسد طريق هروبه , هو الشخص اللي فاكر نفسه هرب . فيرنون هاورد .

تعليقي :

لو أنت نازل تدور علي لبس معين , بتدور مثلاً علي جزمة بشكل معين , و في حد جه و عرض عليك بنطلونات و أنت في محل معين , بس أنت عندك أكتفاء ذاتي من البنطلونات و شايف أن اللي عندك ذي الفل , بس هو مصر برضه أنه يقولك أن البنطلونات دي مختلفة عن كل النطلونات و مميزة , طبعاً هتكبر دماغك منه , كأنه مقالش حاجة و هتكمل في اللي أنت كنت بتدور عليه عادي .

طب لو أنت رايح في مكان معين عشان تجيب ايس كريم , و في حد قالك أن المكان ده فيه أجمد أيس كريم ممكن تأكله و خدت منه العنوان و رحت بس لقيت نفسك في عنوان غلط , و في نفس المكان كان في واحد عنده اَيس كريم حلو,  , و بعد كده جه واحد قالك أن العنوان الحقيقي في حتة بعيدة جداً عن هنا هتاخد منك ساعة , معظم الناس هتكسل تروح , و هتقولك ما ده حلو و خلاص , أو هتتوقع أنه مش قد كده أو ميستحقش كل الوقت ده عشان يروحوله خصوصاً بعد الوقت اللي ضيعوه علي العنوان الأولاني .

ببساطة لو أنت فاكر أن حياتك كده ذي الفل و مش معترف بالحقيقة أن فيها مشاكل كتير , لو جه حد و عرض عليك حلول لمشاكلك , علي شرط أنك تعمل مجهود عشان تعمل كده , معظم الوقت هترفض النصيحة , عشان لو قبلتها , ده معناه أنك كنت بتنكر الحقيقة جواك و بتضحك علي نفسك , و ده أصلاً كنت بتعمله عشان الألم اللي أنت حاسه من جوا و معندكش طريقة تتعامل معاه بيه , و طبعاً لو حد قالك أن أنت لازم تواجه الألم ده , طبيعي  هتكون محتاجة مجهود كبير لمجرد حتي التفكير في الموضوع , و أنت أصلاً بتهرب منه لوحدك , فالطبيعي أنك هتهرب من الشخص اللي بيقولك كده أو كلامه , و الحاجة الوحيدة اللي هيكون ليها رد عليك , هو أنك تتعرض لكمية الم كبيرة من نفس الموضوع , عشان يجبرك تبدأ تبص علي اللي أنت مش عايز تبص عليه , و تبطل عدم حركة من جواك , تبدأ تصحي لحالتك النفسية الحقيقة , و تتأكد أنك كنت في سجن و فاكر نفسك هربت , و عشان تنسي ده , كنت قاعد بتلون في حيطة السجن و تحط عليها صور حلوة عشان تشغل نفسك عن الحقيقة المؤلمة .

و ده السبب أن المواقف الصادمة اللي ساعات بتحصلنا في حياتنا , و بنكون فاكرينها حاجة مش حلوة , ممكن تكون أحسن حاجة حصلتلنا في حياتنا لو أحنا  كنا واعيين بنفسنا و هي بتحصلنا , و لأنها بتجبرك تبص علي اللي أنت ماكنتش عايز تبص عليه , و خصوصاً مواجهة الموت , و هو ده أهم حاجة في حياتنا .

ماحدش هيقدر يهرب من الموت , مهما عمل , و كلنا بنحاول ننسي ده , و حياتنا كلها مربوطة بده , و أهم حقيقة كمان عن نفسنا مربوطة بده ,و لغاية لما نواجه ده , هتفضل طول عمرنا بنهرب منه بأشكال مختلفة علي شكل أحتياجات للهروب من الخوف من الموت , لما يبقي الموت صديقنا , و نفهم أنه مش الفكرة اللي أحنا كوناها عنه , حياتنا مش هتكون ذي الأول تاني , لأنه فعلاً صديقنا , و عنده القابلية بقدرة الله وحده أننا لما نواجهه , هنتحرر من كل العذاب اللي كنا بنضطر نتعايش معاه و نهرب منه طول حياتنا .

و من هنا , من الخطوة دي , لازم نبدأ ناخد بالنا , ذي دلوقتي و أنتم بتقروا الكلام ده , أمتي بظبط بترفضوا الكلام , في جزء منكم شايف أن هو عارف أحسن من كده , طب ده حقيقي , لازم تتأكدوا من ده , و ده هبينلكم الجزء اللي جواكم اللي مش عايزكم تلاقوا الحقيقة و بيحاول يوهمكم أنكم هربتم من سيطرته في السجن اللي هو مكونه من الأفكار , و أنتم في الحقيقة عايشين جواه و فاكرينه الجنه كمان , ربنا يفوقنا كلنا من غفلة الدنيا أن شاء الله اَمين .

About Ahmad Salahudin

La Ilaha Ila Allahu
هذا المنشور نشر في 1-حقائق غريبة عن غابة البشرية. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s